من أجمل قصائد المقاومة

 

أعيرونا مدافعكم ليوم .. لا مدامعكُمْ
أعيروناوظلُّوا في مواقعكُمْ
بَني الإسلامِ ما زالت مواجعنامواجعكُمْ
مصارعُنا مصارعُكُمْ
إذا ما أغرق الطوفانشارعنا
سيغرق منه شارعكم
يشق صراخنا الآفاق من وجعٍ
فأين تُرىمسامعُكُمْ ؟!!
*****
ألسنا إخوة في الدين قد كناوما زلنا
فهل هُنتم وهل هُنَّا
أنصرخ نحن من ألمٍ ويصرخ بعضكم : دعنا؟؟؟
أيعجبكم إذا ضعنا ؟؟
أيُسعدكم إذا جُعنا ؟؟
وما معنى بأن " قلوبكم معنا " ؟؟؟
لنا نسبٌ بكم والله فوق حدودِ
هذي الأرضيرفعنا
وإنَّ لنا بكم رحمًا
أنقطعها وتقطعنا ؟
معاذ الله .. إن خلائق الإسلامِ
تمنعكم وتمنعنا
ألسنا يا بَنِي الإسلام إخوتكم؟!!
إليس مظلة التوحيد تجمعنا ؟!!
أعيرونا مدافعكُمْ
رأيناالدمع لا يشفي لنا صدرًا
ولا يُبري لنا جُرحًا
أعيرونا رصاصًا يخرقالأجسام
لا نحتاج لا رزًا ولا قمحًا
تعيش خيامنا الأيام
لاتقتات إلا الخبز والملحا
فليس الجوع يرهبنا .. ألا مرحى لهمرحى
بكفٍّ من عتيق التمر ندفعه
ونكبح شره كبحًا
أعيروناوكفوا عن بغيض النصح بالتسليم
نمقت ذلك النصحا
أعيرونا ولو شبرًا نمرعليه للأقصى
أتنتظرون أن يُمحى وجود المسجد الأقصى
وأن نُمحى !!!
أعيرونا وخلوا الشجب واستحيوا
سئمنا الشجب و" الردحا "
*****
أخي في الله
أخبرني متى تغضبْ؟؟
إذا انتهكت محارمنا
إذا نسفت معالمنا ولم تغضبْ
إذا قتلتشهامتنا .. إذا ديست كرامتنا
إذا قامت قيامتنا ولم تغضبْ
فأخبرني متىتغضبْ ؟؟
إذا نُهبت مواردنا .. إذا نُكبت معاهدنا
إذا هدمت مساجدناوظل المسجد الأقصى
وظلت قدسنا تغصبْ
فأخبرني متى تغضب ؟؟
عدويأو عدوك يهتك الأعراض
يعبث في دمي لعبًا
وأنت تراقبالملعبْ
إذا لله، للحرمات، للإسلام لم تغضبْ
فأخبرني متى تغضب؟؟
رأيت هناك أهوالاً
رأيت الدم شلالاً
عجائز شيَّعتللموت أطفالاً
رأيت القهر ألوانًا وأشكالاً
ولم تغضب
ألم تنظرإلى الأحجار في كفي تنتفضُ
ألم تنظر إلى الأركان في الأقصى
بفأسالقهر تنتقضُ
ألست تتابع الأخبار ؟؟
حيٌّ أنت !! أم يشتد في أعماقكالمرضُ !!
أتخشى أن يُقال يشجع الإرهاب
أو يشكو ويعترضُ
ومنتخشى ؟!!
هو الله الذي يُخشى
هو الله الذي يُحيي
هو الله الذييحمي
وما ترمي إذا ترمي
هو الله الذي يرمي
وأهل الأرض كلالأرض لا واللهِ
ما ضروا ولا نفعوا، ولا رفعوا ولا خفضوا
فما لاقيتهفي الله لا تحفل
إذا سخطوا له ورضوا
ألم تنظر إلى الأطفال فيالأقصى
عمالقة قد انتفضوا ؟!!
تقول أرى على مضض
وماذا ينفعالمضض ؟!!
أتنهض طفلة العامين غاضبة
وصناع القرار اليوم
لاغضبوا ولا نهضوا
*****
ألم يهززك منظر طفلةملأت
مواضع جسمها الحفر
ولا أبكاك ذاك الطفل في هلع
بظهر أبيهيستتر
فما رحموا استغاثته
ولا اكترثوا ولا شعروا
فخرَّ لوجههميتًا
وخر أبوه يحتضر
متى يستل هذا الجبن من جنبيك والخورُ؟؟
متى التوحيد في جنبيك ينتصرُ ؟؟
متى بركانك الغضبي للإسلامينفجرُ
فلا يبقى ولا يذرُ
أخي في الله قد فتكت بناعللٌ
ولكن صرخة التكبير تشفي هذه العللا
فأصغ لها تجلجل في نواحيالأرض
ما تركت بها سهلاً ولا جبلاً
تجوز حدودنا عجْلى
وتعبرعنوة دولا
تقض مضاجع الغافلين
تحرق أعين الجهلا
فلا نامت عيونالجبنِ
والدخلاء والعُملا
*****
وقالوا الموت يخطفكموما عرفوا
بأن الموت أمنية بها مولودنا احتفلا
وأن الموت في شرفٍنطير له إذا نزلا
ونتبعه دموع الشوق إنْ رحلا
فقل للخائف الرعديد :
إن الجبنَ لن يمدد له أجلا
وذرنا نحن أهل الموت ما عرفت
لناالأيام من أخطاره وجلا
"
هلا " بالموت للإسلام في الأقصى
وألفهلا
"
هلا " بالموت للإسلام في الأقصى
وألف هلا
"
هلا " بالموت للإسلام في الأقصى
وألف هلا

 

 
عبد الله التميمي





Ajouter un commentaire à cette page:
Ton nom:
Ton message:

Votre avis nous interésse!
 


Comment evaluez-vous les résultats de la gréve?
Victoire Inoubliable.
Résultat prévisible, normale.
Peu importe.

(Afficher le résultat)


Publicité
 
Sfax-Météo
 
 
Un total de 3000 visiteurs jusqu'aujourd'hui _ Site créé par l'equipe de la magazine électronique d'UGET FMS - Novembre 2008
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=